عناكب Bloodborne هي الأسوأ

ترهب عناكب Bloodborne اللاعبين بأشكالها البشعة وهجماتها العدوانية. روما، رئيسة العنكبوت المهمة، تشعر بالإحباط من أتباعها وهجومها الغامض. يضم The Nightmare of Mensis غرفة مليئة بالعناكب، مما يعزز الخوف. يثير تصميمهم رهاب العناكب، مما يزيد من رعب Bloodborne.

كابوس Eldritch الذي يلقي به Bloodborne اللاعب ليس غريبًا على تصميم العدو المرعب تمامًا؛ الخوف يتربص في كل زاوية، ولكن ربما لا يوجد عدو يبث الرعب في قلوب اللاعبين تمامًا مثل العناكب. هذه الوحوش ذات الثمانية أرجل، بأشكالها البشعة وهجماتها التي لا هوادة فيها، هي مصدر فزع حتى لأكثر الصيادين خبرة. من الأعماق الكهفية للغابات المحرمة إلى قاعات كابوس Mensis المؤرقة، فإن العناكب في Bloodborne هي الأسوأ.

روم: ذا فاكووس سبايدر

تحدث إحدى المواجهات الأولى مع العناكب في Bloodborne مع Rom، وهي معركة بين الزعماء تتميز بالجمال والتصميم السيئ في نفس الوقت. بعد التنقل في Byrgenwerth المخيبة للآمال، تجد المعلم المجنون ويليم، الذي يشير ببساطة إلى البحيرة التي أمامك. يكشف الغرق في المياه العكرة عن بحيرة مونسايد السريالية، موطن روم (وعدد قليل من عناكب الكاميكازي). على الرغم من أنها تبدو وكأنها بطاطس مشوهة ذات أرجل عنكبوتية، إلا أن روم يمكن أن تكون واحدة من أكثر المعارك إحباطًا في اللعبة. محاطة بفيلق من العناكب الصغيرة، التي يمكنها أن تغوص القنبلة مباشرة في جمجمتك (تسبب أضرارًا جنونية)، كما أنها تشن بلا هوادة هجمات غامضة مدمرة يمكن أن تطغى بسرعة على معظم اللاعبين في مرحلتها الثانية.

غرفة العنكبوت المخيفة

بالنسبة لأولئك الذين لديهم الشجاعة الكافية للمغامرة في Nightmare of Mensis، فإن غرفة العنكبوت هي تجربة لا مثيل لها. بينما يشق اللاعبون طريقهم بحذر عبر الممرات ذات الإضاءة الخافتة، يواجهون فجأة مشهدًا يبث الخوف في قلوبهم: غرفة واسعة مليئة بعدد لا يحصى من العناكب، عيونهم المتوهجة تخترق الظلام. يخلق العدد الهائل من العناكب، إلى جانب حركاتها المقلقة وصراخها الدموي، جوًا من الرعب المستمر، مما يترك اللاعبين مشلولين بالخوف.

تصميم مثير للخوف

من أرجلها المغزولة إلى الرسوم المتحركة المقلقة، تم تصميم تصميم العناكب في Bloodborne بشكل هادف لإثارة رهاب العناكب لدى اللاعبين. يثير مظهرهم البشع، بأجسادهم المنتفخة وحركات الارتعاش، استجابة الخوف البدائية، مستغلاً نفورنا الغريزي من العناكب. إن البيئات المظلمة والخالية من الأماكن المغلقة التي غالبًا ما يواجهونها لا تؤدي إلا إلى زيادة الشعور بالرهبة، مما يخلق تجربة مرعبة حقًا لأولئك الذين يعانون من رهاب العناكب.

إلهاء مزعج

ثم هناك الخنازير. تجوب هذه الخنازير الغريبة شوارع هارنام، ويتردد صدى شخيرها وشخيرها في الظلام. هؤلاء الرجال كبيرون بشكل غير متناسب، مثل العناكب، وخطرون جدًا بأنفسهم، وهم أكثر قابلية للإدارة ولكنهم مزعجون بنفس القدر. يمكن التسلل إليهم وإرسالهم بسهولة تامة باستخدام مجموعة الهجوم الحشوي والطعن في الظهر (والتي تبدو موضع شك كبير بالنظر إلى مؤخرة الخنزير) على الرغم من أنها إذا واجهت وجهًا لوجه، فسوف تهاجم اللاعب بينما تصرخ بأسوأ نغمة ممكنة. إنها بمثابة مثال آخر على كيفية قيام FromSoft بتشويه الألفة في شيء مسن، مبطن بالثآليل والنتوءات، متقيحًا بالدم الملعون، الخنازير هي الأسوأ أيضًا.